• ×

01:51 صباحًا , الثلاثاء 19 فبراير 2019


التاريخ 02-11-2019 02:53 مساءً

من هي "عيدة" التي "قتلت" ريم" ونفذّت الداخلية القصاص بحقها اليوم

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 759
 إخبارية حائل-الاحساء:
نفّذت وزارة الداخلية اليوم، حكم القتل حداً بالمواطنة عيدة بنت شامان بن بنيه الرشيدي ـ سعودية الجنسية ـ قاتلة ابنة زوجها / ريم بنت فرج بن عبدالله الرشيدي ـ سعودية الجنسية ـ البالغة من العمر ست سنوات، بعد نحرها بسكين بعد إخراجها من مدرستها مستغلة معرفتها لها واطمئنانها إليها.
وأضافت "الداخلية "في بيانها انه وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانية المذكورة وأسفر التحقيق معها بتوجيه الاتهام إليها بارتكاب جريمتها وبإحالتها إلى المحكمة الجزائية، صدر بحقها صك يقضي بثبوت ما نسب إليها، وأن ما قامت به من قتل المجني عليها يعد صورة من صور الغيلة، والحكم عليها بالقتل حدا لقتلها المجني عليها غيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعًا وأيد من مرجعه بحق الجانية المذكورة.
وتم تنفيذ حكم القتل حدا بالجانية / عيدة بنت شامان بن بنيه الرشيدي ـ سعودية الجنسية - اليوم الاثنين 6 / 6 / 1440هـ، بمحافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية.
وتعود قصة "عيدة" و"ريم" على عام محرّم 1438هـ ،عندما استأذنت للطفلة "ريم" التي تدرس بالصف الأول الابتدائي في مدرسة ابتدائية ٢١ بالمبرز بالخروج من المدرسة، وذهبت بها لأرض فضاء قريبة من منزلها، وقامت بنحرها بواسطة سكين،وأن مواطناً ابلغ الجهات الأمنية أنه عثر على طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات مقتولة نحرا بأرض فضاء قرب منزلها بحي محاسن الواقعة عند التاسعة من صباح الاثنين 2 محرّم 1438هـ .

والجانية بحسب اخبار 24 هي الزوجة الثانية للأب حسب إفادة الشرطة، وأم لستة أبناء نصفهم من البنات، بينما الطفلة الضحية وتدعى ريم هي ابنة الزوجة الثالثة للأب وهي الكبرى بين أشقائها، وكانت تدرس في الصف الأول الابتدائي بالمدرسة 21 بالمبرز، عندما أخرجتها الجانية من مدرستها أثناء الفسحة بعد انتهاء الحصتين الأولى والثانية، ثم أقدمت على نحرها بعد أن سحبتها إلى أرض فضاء بجوار منزلها.

وذكرت مصادر حينها، أن الجانية عندما أخرجت الطفلة من فناء المدرسة كان باب المدرسة مفتوحاً، وحارس المدرسة لم يكن متواجداً لحظتها، ولم تكن هناك معلمة مناوبة في فناء المدرسة أثناء الفسحة.

في حين ذكر شاهد عيان، أنه رأى الجانية وهي تنحر الطفلة بسكين وعندما هم باللحاق بها هربت إلى منزلها، فأبلغ الشرطة، التي حضرت وطوقت المنطقة وتمكنت من القبض على الجانية.

وأكدت الشرطة أن القاتلة أقرت بجريمتها ومثلتها، مبينة أنها استأذنت للطفلة من مدرستها، ثم اقتادتها لأرض فضاء بالقرب من منزلها ونحرتها وتركت جثتها هناك وغادرت إلى منزلها.

image
التعليقات ( 0 )

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 01:51 صباحًا الثلاثاء 19 فبراير 2019.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
حتوم ديزاين , تصميم ديموفنف , تصميم انفنتي , تطوير , دعم فني , حتوم
تصميم وتطوير حتوم ديزاين