• ×

05:22 صباحًا , الأحد 23 سبتمبر 2018


التاريخ 09-14-2018 03:05 مساءً

اختتام دورة مؤشرات الأداء الرئيسية (kpi) بتعليم حائل

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 18
 إخبارية حائل - التعليم :
اختتمت وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس بتعليم حائل اليوم الخميس الموافق 3 محرم 1440هـ، دورة مؤشرات الأداء الرئيسية والتي استمرت (3) أيام على التوالي، وأقيمت في مركز الأمير سلطان الاجتماعي والمنفذة من قِبل مستشار وكيل الوزارة للأداء التعليمي الأستاذ ماجد آل عوشن.

بدأت الدورة يومها الأول بترحيب كلاً من مدير الوحدة الأستاذ فهد العتيق بنين، ومديرة الوحدة للبنات الأستاذة وفاء البشر ومنسوبي الإدارة، وأعربوا عن خالص تقديرهم للأستاذ آل عوشن على تلبيته للدعوة وإقامة هذه الدورة، بالمقابل أبدى سروره بالدعوة التي يعتبرها تشرف له.

بعدها باشر مقدمته التمهيدية عن مؤشرات الأداء الرئيسية والتي تعتبر وسيلة لقياس وتحسين الأداء وتساعد المنظمات في تحديد وقياس مدى تقدمها تجاه أهدافها، ومبحراً بالأهداف الجيدة وكيفية استخراج المؤشرات منها، والتي تقبل القياس والتحقيق، وتعمق بالأدوات والأنواع والأساليب، وموضح سمات مؤشرات الأداء الرئيسية والتي لا بد أن تكون "قابلة للقياس- مرتبطة مباشرة بالهدف الاستراتيجي – كمي"، كما ركز على ضرب الأمثلة التقريبية التي تسهل على المتدرب الفهم بشكل أفضل، وربطها بوقع المتدربين وبيئة عملهم، وركز آل عوشن على تقسيم المتدربين على مجموعات للفئتين لعمل الورش التدريبية والتي تعتمد على تطبيق المادة النظرية بشكل عملي يساعد المتدربين على صياغة خطة تشغيلية محكمة بأهداف استراتيجية ومؤشرات قوية ودقيقة.

كما سلط المدرب الضوء خلال الدورة على رؤية المملكة 2030 والتي تصب في مؤشرات أداء رئيسية محاورها أهداف استراتيجية تسعى فيها لوطن طموح واقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي.

وتوج المدير العام للتعليم بمنطقة حائل سعادة الدكتور يوسف الثويني الدورة التدريبية بحضوره معتبر الدورة طرح نوعي ومتميز، وأكد فيه على تجويد العمل تجاوز الطرح النظري إلى التطبيق العملي على أسس علمية، وأشار إلى تسابق جميع القطاعات إلى تطبيق معايير وأسس الجودة بهدف الارتقاء بالعمل المهني بجميع مجالاته، وتحقيق لتطلعات القيادة الرشيدة في تحقيق متطلبات الرؤية الاستراتيجية 2030 والتحول الوطني، وأكد على دور وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس في بناء ودعم خطط المدارس التشغيلية، ومُشيد على أهمية الاستعانة بالمدربين ذوي الخبرات المتميزة والمُثرية.

بينما أضاف مدير وحدة البرنامج الوطني الأستاذ فهد سعود العتيق بأنه توافقًا مع رؤية المملكة 2030، وانطلاقا من أوليات أدوار الوحدة والمتمثلة في تقديم الدعم والمساندة لمدارس تطوير، وأقيمت هذه الدورة النوعية بعنوان (مؤشرات الأداء الرئيسية) وقدمها المستشار آل عوشن والذي يحمل سجلًا حافلًا ومتنوعًا في مجال التدريب والخبرات المتعددة مما أعطى هذه الدورة زخمًا معرفيا بإحترافية عالية جدًا.

كما حققت هذه الدورة النوعية زيادة بالنمو المهني لمنسوبي ومنسوبات وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس ما بين دورة متميزة وورش تدريبية مكثفة موجهة لهم أقيمت على هامش الدورة، ومما زاد فاعلية هذا البرنامج الحضور الكثيف الذي قارب (90) متدربا ومتدربة بأجواء تفاعلية ومناقشات مميزة وأفكار إثرائية، وختم العتيق بالشكر الجزيل للدكتور الثويني على الدعم والتشريف بالزيارة وتقديمه الكلمات المحفزة للجميع، وشكر خاص للأستاذة وفاء البشر وزميلاتها بالوحدة نظير قيامهن بالدور الأكبر من إعداد وتنسيق ومتابعة بهذا البرنامج النوعي المميز، والشكر موصول لجميع سفراء وسفيرات مدارس تطوير وإلى القيادات في مدارس تطوير التي سهلت ويسرت إلتحاق المتدربين والمتدربات بالدورة متمني أن نرى أثر البرنامج بالميدان.

أشادت مديرة وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس الأستاذة وفاء البشر بالتقدير والاعتزاز لمستشار وكيل الوزارة للأداء التعليمي الأستاذ ماجد آل عوشن من صدق المعاملة والتميز في الأداء وتقديم المادة العلمية بكفاءة واقتدار والتي جمعت أربعة محاور تصب في احتياجات الوحدة والمدارس التابعة لها، ضمن أفضل ممارسات مؤشرات الأداء المتعلقة بإعداد خططهم بصفتها ركيزة للنجاح التنظيمي في أي مؤسسة، مختتمه البشر بأمنيتها ألا ينتهي هذا الطرح الجميل بالبرنامج، وداعية الله أن ينفع به وبعلمه الأمة الإسلامية.

أما منسقة البرنامج الأستاذة زكية الحمدان أشارات بأن شمول البرنامج على التعريف بمؤشرات الأداء وأنواعها وأهميتها، وشرح بناء المؤشرات وكيفية توظيفها في الميدان التعليمي وفق عدة نماذج معتمدة، لاقى نجاحاً يفوق التوقعات بالرغم من التخوف من بعض العوائق المتوقعة وأعطى صدى رائع لمس من خلال الاستجابة الفورية والتفاعل الكبير من المتدربين والمتدربات، ويعزى ذلك لأداء المدرب المتميز في بأسلوب الطرح السهل والمتسلسل الذي خلق جو من الانسجام والتشجيع في المشاركة والتطبيق العملي ليحقق الهدف المرجو.

إسقاط المدرب المادة العلمية على احتياج الوحدة والمدرس، ودعم المادة بأمثلة واقعية من الميدان زادت حماس وتفاعل المتدربين، هذا ما أعقبت به مشرفة التطوير الأستاذة مريم التميمي ومعتبرة ذلك زيادة بتميز وتألق المدرب بالبرنامج.

فيما ترى المشرفة التربوية هند ناوي بأن الدورة عميقة وسلسة، توافقت مع تطلعاتنا لكون المدرب تميز بالحضور والإلمام، وقادراً على تمكين المتدرب من الهدف الرئيسي لهذا الدورة التدريبية، ومتمنية له التميز المستمر.

بينما شكرت المشرفة حنان الشنيفي المدرب على التدريب المتميز والأداء الرائع والمتألق راجية من الله أن ينفع بعلمه.

وختم المستشار آل عوشن برنامجه التدريبي بالشكر والتقدير لكل الحضور المتميز وعبر عن فخره واعتزازه بوحدة تطوير المدارس بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل على حسن الاستقبال والتفاعل المبهر بالبرنامج والذي حقق أكثر مما توقعه، وأكد على نقل كل ما اكتسب بالدورة لأرض الواقع ليسهم في تحقيق رؤية 2030 وتمنى التوفيق للجميع.

image
image
image
image
image
image
image
image
image
التعليقات ( 0 )

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 05:22 صباحًا الأحد 23 سبتمبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
حتوم ديزاين , تصميم ديموفنف , تصميم انفنتي , تطوير , دعم فني , حتوم
تصميم وتطوير حتوم ديزاين